alternative text

الرئيس الموريتاني يعتبر وجود حزب الاستقلال في حكومة بنكيران استفزازًا للشعب الموريتاني


الرئيس الموريتاني يعتبر وجود حزب الاستقلال في حكومة بنكيران استفزازًا للشعب الموريتاني

تزايدت الضغوطات على رئيس الحكومة المعين عبد الإله بن كيران من أجل التخلي عن حزب الاستقلال في المشاركة في الحكومة المكلف بتشكيلها، آخر الضغوط جاءت من  موريتانيا  التي عبر مسؤولوها عن رفضهم وجود حزب الاستقلال في الحكومة بسبب أزمة التصريحات.

وبحسب ماذكره موقع “عربي21″، فإن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز عبر عن انزعاجه من احتمال تقلد حزب الاستقلال مناصب في الحكومة المغربية المقبلة.

وأضاف المصدر ذاته ، أن المسؤولين الموريتانيين أعربوا لرئيس الحكومة المغربية عن أن وجود حزب الاستقلال في الحكومة المغربية سيكون بمثابة “استفزاز للشعب الموريتاني”.

وتابع المصدر أن هذا الانزعاج راجع إلى التصريحات الأخيرة التي قال فيها الأمين العام لحزب الاستقلال، حميد شباط، إن موريتانيا كانت سابقا “أرضا مغربية”.

ويأتي هذا المعطى الجديد لينضاف، بحسب مراقبين، إلى العديد من العراقيل التي باتت توضع أمام حزب الاستقلال لإفشال تحالفه مع حزب العدالة والتنمية الذي كلف بإنشاء الحكومة الجديدة.

 

مقالات ذات صلة