الرئيس الجزائري يعلن الحداد ويجمد أنشطة الحكومة

أعلن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، اليوم الأربعاء، الحداد الوطني في البلاد لمدة 3 أيام، اعتباراً من غدٍ الخميس، على خلفية مقتل عدد من المدنيين والعسكريين جراء الحرائق التي اجتاحت بعض الولايات الجزائرية.

وقالت رئاسة الجمهورية في بيان إن تبون قرر أيضاً «التجميد المؤقت لكل الأنشطة الحكومية والمحلية ما عدا التضامنية منها».

ووفق التلفزيون الحكومي، ارتفع عدد ضحايا الحرائق الغابات بالجزائر إلى 65 شخصاً بين مدني وعسكري.

وقال التلفزيون إن عدد الوفيات بلغ 28 عسكرياً و37 مدنياً، أغلبهم بولاية تيزي وزو ، في حين يتواجد 12 عسكرياً في حالة حرجة بالمستشفى.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن المدير العام للغابات، علي محمودي، قوله إن عدد حرائق الغابات المشتعلة حالياً 86 من إجمالي 103 اندلعت أول أمس الاثنين في 18 ولاية.