الدولة تتغاضى وأخنوش يتمادى .. من ينتهك خصوصية المغاربة ويسرب أرقام هواتفهم لحزب الحمامة ؟

انتشرت على مستوى مواقع التواصل الاجتماعي صورة مقتطفة من مكالمة هاتفية، يظهر فيها رقم لهاتف ثابت يحمل إسم حزب التجمع الوطني للأحرار.

وأفادت مصادر لموقع “المغرب 24” أن الرقم الهاتفي يجري مكالمات مع المواطنين المغاربة، ويطلب منهم تأكيد عضويتهم في الحزب، مما ينجم عنه ردة فعل واستغراب، فالمتصلُ بهم لم يسبق أن عبئوا أي استمارة للعضوية في حزب الحمامة، فكيف سيؤكدون العضوية وهم لم يلتحقوا بمقرات الحزب في مختلف المدن المغربية، ولا تجمعهم أي علاقة سياسية بالحزب.

وخلفت هذه الاتصالات الهاتفية من الحزب المذكور موجة من الاستياء والتساؤل حول من زوده بأرقام هواتف المغاربة، للخوض معهم في مسألة تأكيد العضوية.

وتساءلت نفس المصادر عن الجهة التي لها علاقة بهذه القضية، حيث حملت المسؤولية بالدرجة الأولى لشركات الاتصالات الثلاث بالمغرب، وقالت، إذا كانت لها علاقة بهذا الأمر يجب أن تخرج عن صمتها وتوضح الأمر.

وقد استنكر المتصلُ بهم هذا السلوك، حيث اعتبروه انتهاكا صارخا لخصوصية المستخدمين في تسريب أرقام هواتفهم واستعمالها في أغراض سياسية.