الدولة الوحيدة التي لم تتضامن مع المغرب في الخليج تشارك في إجراء عسكري إيراني


الدولة الوحيدة التي لم تتضامن مع المغرب في الخليج تشارك في إجراء عسكري إيراني

كشف جنرال إيراني عن إجراء عسكري مشترك مع عمان الدولة الوحيدة التي لم تتضامن مع المغرب بعد قراره بشأن إيران.

واستقبل نائب الشؤون الدولیة لهیئة الأرکان العامة للقوات المسلحة الإيرانية، الجنرال قدیر نظامي، أمس السبت 5 ماي، نائب شؤون العملیات والتخطیط لهیئة أرکان القوات المسلحة العمانیة حمدبن راشد بن‌ سعید البلوشی، حیث بحثا تطویر العلاقات الدفاعیة والتعاون العسکري وتأمین بحر عمان وعقد اللجنة العسکریة المشترکة الرابعة، بحسب وكالة مهر الإيرانية.

کما أشار الجنرال نظامي إلی إجراء تمرین بحري مشترك بین البلدین خلال الأیام المقبلة، قائلا إنه “فی هذه المناورة المشترکة تشارك القوات البحریة للجیش والحرس الثوري والقوات الأمنیة من الجهة الإيرانية والقوات البحریة والأمنیة وشرطة سلطنة عمان من الجهة العمانیة”.

وأضاف “هذه المناورة تکتسب بأهمیة بالغة بسبب مکانة تحظی بها الجمهوریة الإسلامية الإيرانية والسلطنة في مضیق هرمز ونقل الطاقة”، لافتا إلى أنه “في هذا التمرین البحري یتم تبادل خبرات القوات المسلحة للبلدین ویسعی الجانبان لتعزیز مهامهم البحریة”.

وتعتبر سلطنة عمان، إيران شريكا وجارا قابلا للثقة، ومرحب بجهودها في إحلال الاستقرار بالمنطقة.

ونقلت وكالة “إرنا” الإيرانية، أمس السبت 17 مارس، عن  وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي قوله: “نعتبر إيران شريكا وجارا قابلا للثقة، ونرحب بجهودها في إحلال الاستقرار بالمنطقة”.

وأضاف وزير الخارجية العماني، خلال لقائه الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني، “ما جرى في المنطقة في السنوات الأخيرة كلفها الكثير من الخسائر البشرية، لذلك ندعم حل مشاكل المنطقة عبر الحوار”.

يشار إلى أن معظم دول الخليج، أعلنت تضامنها مع المغرب، بعد قراره قطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران.

مقالات ذات صلة