الدكتور عفيف : المغرب يقرر توسيع الاستفادة من لقاح فايزر للأشخاص ما فوق 18 سنة

أفادت جريدة “الصحراء المغربية” نقلا عن الدكتور مولاي سعيد عفيف، عضو اللجنة العلمية والتقنية للقاح، أن السلطات المغربية تستعد، اليوم السبت، لتسلم شحنة جديدة من اللقاح الأمريكي فايزر المضاد لفيروس كوفيد19، تصل كمياتها إلى680 ألف حقنة.

وتحدث عفيف عن قرار السلطات المعنية بتدبير الحملة الوطنية للتلقيح ضد كوفيد 19 في المغرب، توسيع قاعدة المستفيدين من لقاحات فايزر على فئة البالغين لما فوق 18 سنة، خلال الأيام المقبلة، بعدما خصصت استعماله، خلال الأيام الماضية، على الفئة العمرية ما بين 12 و17 سنة.

وانضافت شحنة لقاحات فايزر إلى مليوني حقنة من لقاح سينوفارم الصيني، التي برمجت السلطات المغربية لعملية تسلمها، عشية أمس الجمعة، يبرز عفيف.

وتساهم عملية توالي إمدادات المغرب من اللقاحات المضادة لفيروس كوفيد19، بمختلف أنواعها ومصادرها، في ضمان السير العادي للحملة الوطنية للتلقيح، سواء لفائدة المتمدرسين أو البالغين، في أفق تحقيق المناعة الجماعية في المغرب.

وذكر عفيف أن وزارات الصحة والتعليم والداخلية تعمل على اتخاذ التدابير المساعدة على الرفع من عدد المراكز الثابتة والمتنقلة إلى ما يفوق 419 مركزا لتلقيح المتمدرسين من الفئة العمرية ما بين 12 و17 سنة، لتسريع وتيرة تلقيح الأطفال والاستفادة من فترة تمديد موعد الدخول المدرسي، لضمان استئناف العملية التعلمية في ظروف صحية آمنة، لفائدة التلاميذ والأطر التربوية والتعليمية والإدارية.

وبالموازاة مع ذلك، أوصى عفيف بالاستمرار في احترام التدابير الاحترازية، من ارتداء الكمامة بشكلها الصحيح واحترام مسافة التباعد الجسدي وتنظيف اليدين بالماء والصابون أو المعقم الكحولي.