الدفاع الوطني تتوعد بالرد الصارم على كل من يهدد أمن المغرب و مواطنيه

أكد الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع الوطني عبد اللطيف لوديي، على استعداد المغرب الجاد في كل وقت وحين للرد بشكل صارم على أي تهديد لأمن المملكة ومواطنيها.

وشدد لوديي خلال اجتماع مع لجنة الخارجية والحدود والدفاع الوطني والمناطق المغربية المحتلة التي تم عقدها بشكل سري، على أن المملكة متشبثة باتفاق وقف إطلاق النار الذي أبرتمه تحت إشراف الأمم المتحدة سنة 1991، وعازمة في الوقت ذاته للرد بقوة على أي تهديد.

وجاء حديث لوديي في سياق حملة تقودها الجزائر للترويج إلى حرب لا يشعر بها أحد تخوضها جبهة البوليساريو ضد المملكة المغربية بعد أن أعلنت خروجها من اتفاق وقف إطلاق النار ردا على تدخل القوات المسلحة الملكية في الكركرات لتأمين المعرب وبسط السيطرة على 40 كلم من المنطقة العازلة.