الداخلية تمنع المرشحين من توزيع أكباش العيد


الداخلية تمنع المرشحين من توزيع أكباش العيد

وجهت وزارة الداخلية، تعليمات إلى الولاة والعمال بمراقبة وتتبع خطوات مرشحين في الإنتخابات التشريعية المقرر إجراؤها في السابع من أكتوبر المقبل، وذلك لتزامنها مع مناسبة عيد الأضحى.

وحسب يومية الصباح في عددها الصادر اليوم الثلاثاء، فإن قرار وزارة الداخلية جاء وفق ما كشف عنه مصدر رفيع المستوى لليومية بعدما تناهي إلى علمها من خلال تقارير استخباراتية وصلتها من رؤساء الشؤون العامة في بعض الولايات والعمالات، أن مترشحين نافذين من ذوي المال والجاه بصدد الإعداد لتوزيع أكباش العيد على ناخبين ففراء، ضمنهم مرشحون من الحزب الحاكم، تماما كما هو الشأن بالنسبة إلى مترشح جهة الرباط سلا القنيطرة الذي تعاقد مبكرا مع برلماني حركي يمارس الجزارة بالقنيطرة من أجل اقتناء نحو 200 خروف من الحجم الصغير، وتركها لديه من أجل تسمينها حتى يحين موعد عيد الأضحى لتوزيعها على المحتاجين والفقراء الذين يشكلون خزانا انتخابيا، ويعتبرون من الزبناء المخلصين للحزب المعلوم.

وأضافت اليومية بأن في مدينة طنجة، استبق برلماني شهير معروف بعدم طرحه لأي سؤال تحت قبة البرلمان، بشراء أكثر من 300 خروف من كساب غنم في ضيعة فلاحية توجد في جماعة كزناية القروية، وذلك بهدف توزيعها على المحتاجين، رغم أنه قال لمقربين منه إنه اعتاد شراء أضاحي العيد لأسر معوزة وفقيرة، أضاف إليها هذا العام عائلات سورية تقيم في طنجة.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons