الداخلية تطلق برنامجاً لتكوين المنتخبين و تدعو العمال و الولاة إلى مواكبة عمل مجالس الجماعات

حثت وزارة الداخلية ، الولاة والعمال على مواكبة مجالس الجماعات الترابية في مجال الحكامة وتقوية القدرات، وكذا رقمنة عمل هذه المجالس، ومعاملاتها.

وجاء ذلك في مراسلة وجهها لهم الوالي المدير العام للجماعات الترابية خالد سفير، بتفويض من لفتيت، وهي المراسلة التي وجهت أيضا إلى رؤساء مجالس الجماعات الترابية.

وأشارت المراسلةة إلى أن وزارة الداخلية تعمل حاليا في الإطار ذاته على وضع برنامج تحسيسي وإخباري، وذلك بالتنسيق مع جمعية جهات المغرب والجمعية المغربية لرؤساء مجالس الجماعات وجمعية رؤساء مجالس العمالات والأقاليم، لتفعيل برنامج المواكبة انطلاقا من شهر نونبر وبشكل تدريجي.

وفي انتظار بداية تفعيل البرنامج، نبهت المراسلة الوزارية إلى أن رؤساء الجماعات وكافة المنتخبين بإمكانهم الإطلاع على عدد من الوسائط الموضوعة رهن إشارتهم، خاصة “دليل المنتخب” عبر تحميلها من البوابة الوطنية للجماعات الترابية.

كما نبهت المراسلة أن وزارة الداخلية ،  قد بادرت في إطار مواكبة التحول الرقمي إلى رقمنة العديد من المساطر المتعلقة بالقرارات الإدارية المسلمة من طرف الجماعات الترابية، وذلك عبر إحداث منصات خاصة أو تطوير خدمات إلكترونية تمكن من التدبير اللامادي لمجموعة من الإجراءات، وذلك تطبيقا لمقتضيات القانون المتعلق بتبسيط المساطر والإجراءات الإدارية.

وأشارت المراسلة إلى وجود منصتين رهن إشارة مجالس الجماعات الترابية، أولاهما منصة “مجالس” التي تمكن من التدبير اللامادي لدورات مجالس الجماعات ولاستصدار القرارات وكذا المراقبة الإدارية على قرارات المجالس، والثانية هي بوابة “إدارتي” التي تم تطويرها في إطار تفعيل القانون الخاص بتبسيط المساطر والإجراءات الإدارية.