alternative text

الداخلية تسهر على تدبير المبادرة الملكية “مليون محفظة”


الداخلية تسهر على تدبير المبادرة الملكية “مليون محفظة”

بعثت وزارة الداخلية مساء الخميس الماضي بمذكرة مستعجلة للولاة والعمال، قصد السهر المباشر على عملية تدبير المبادرة الملكية “مليون محفظة”.

وكان المديرون الإقليميون لوزارة التربية الوطنية قد اعتادوا تدبير هذه المبادرة، إلا أن تزامنها هذه المرة مع الإنتخابات التشريعية، جعل الداخلية تتدخل لضمان النزاهة والشفافية.

 

ووفقا لما ذكرته يومية الأخبار، فإن البرقية إستنفرت كل أطقم العمالات التي بادرت إلى عقد إجتماعات طارئة لتحديد منهجيات التعاطي مع هذا المستجد، في الوقت الذي اعتبره متتبعون عبئا ثقيلا سينضاف إلى انشغالات وزارة الداخلية التي تستعد لإنتخابات السابع من أكتوبر.

وأضاف المصدر أنه بعد منع الإستغلال السياسي لقفة رمضان و أضحيات العيد، بمذكرات رسمية لوزارة الداخلية، جاء الدور على المبادرة الملكية “مليون محفظة”، التي يستفيد منها ملايين التلاميذ المغاربة وعائلاتهم، حيث سحبت الدولة البساط من وزارة التربية الوطنية خوفا من استغلال العملية من مديرين تربويين محسوبين على أطياف سياسية ونقابية وحزبية معينة، في حملات انتخابية من أجل استمالة الناخبين وذوي التلاميذ بالمدن والقرى.

وحسب ذات الصحيفة، فإن وزارة الداخلية، التي فطنت لخطورة العملية المرتبطة بإمكانية توظيفها في الحملات الانتخابية التي ستصادف هاته السنة مجريات الدخول المدرسي، أسندت العملية برمتها لولايات و عمالات المملكة حيث ستدبر في إطار مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، ما قدر يرجح اعتماد مسطرة اقتناء إقليمية بناء على حاجيات الإقليم التي سيتم تحديدها من طرف المسؤولين بالنيابات التعليمية، على أن تسهر لجان تقنية محايدة ومختلطة على عملية التوزيع بالمؤسسات التعليمية، تحت إشراف مباشر لولاة وعمال الأقاليم.

مقالات ذات صلة