alternative text

الخيام يحذر من تحول الساحل الإفريقي إلى أرض خصبة للإرهاب


الخيام يحذر من تحول الساحل الإفريقي إلى أرض خصبة للإرهاب

قال مديرُ المكتب المركزي للأبحاث القضائية عبد الحق الخيام، إنّ أكثر من 200 مغربي ممن التحقوا بتنظيمات إرهابية عادوا إلى المغرب، وتم توقيفُهم و تقديمُهم للعدالة.

وأضاف الخيام في حوار مع وكالة الأنباء الفرنسية، أنّ هؤلاء العائدين يُشكلون خطرا حقيقيا، وأن السلطات المغربية وضعت منظومة أمنية جدَ متطورة، وعززت إجراءات المراقبة على مستوى الحدود، مؤكدا أن المقاربة الأمنية توازيها سياسة لإصلاح الحقل الديني.

وأشاد الخيام بالدّور الذي يقوم به المغرب في مجال التّعاون الدّولي، حيث أفلحت المصالح المغربية في تجنيب فرنسا و بلجيكا وألمانيا وأنجلترا والدنمارك وإيطاليا وإسبانيا وقوع هجمات إرهابية فوق أراضيها.

الخيام حذّر من تحول منطقة السّاحل الإفريقي إلى أرض خصبة للجماعات الإرهابية بعد هزيمة تنظيم “داعش، وهو ما يشكل تهديداً وقنبلة ً موقوتة، كما حذر الخيام من “التقاطعات بين الشبكات الإجرامية والتيارات الإرهابية ” بعد التأكد – كما قال – من استغلال الأنشطة الإجرامية  في المنطقة لتمويل الجماعات الإرهابية”.

مقالات ذات صلة