alternative text

الخلفي يهدد المقاطعين بـ«المتابعة القانونية»


الخلفي يهدد المقاطعين بـ«المتابعة القانونية»

قال مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي بإسم الحكومة، أن هذه الأخيرة تابعت حملة المقاطعة التي استهدفت مجموعة من المواد، وعلى الحليب، وأضاف “نحفظ حقوق للمغاربة والمستهلكين وهناك لجنة يترأسها وزير الداخلية مع بداية قدوم شهر رمضان لمراقبة الأسعار وغادي نطبقو القانون”.

و هدد الخلفي المقاطعين بعرضهم على القضاء، حيث قال “إن ترويج أخبار زائفة مخالف للقانون، وسنراجع القانون الحالي من أجل منع ترويج مثل هذه الأخبار التي تضر الاقتصاد الوطني”.

واعتبر الخلفي أن “حرية التعبير مكفولة ومسؤوليتنا أن ننصت، وملي نوقفو على شي حاجة تهدد اقتصاد بلادنا، نوقفو عليها”.

من جهة أخرى قال الخلفي  أن “هامش الربح بالنسبة إلى الشركة المنتجة للحليب يوجد في حدود معقولة بحيث لا يتجاوز معدلها عشرون سنتيما للتر الواحد، ولم تطرأ أي زيادة لثمن البيع منذ 2013″، ليحذر من “تداعيات هذه المقاطعة على 120 ألف فلاح يشتغلون مع الشركة المعنية”.

مقالات ذات صلة