الخلفي : الرسالة الملكية التي سلمت لغوتيريس حول القضية الوطنية كانت واضحة وقوية


الخلفي : الرسالة الملكية التي سلمت لغوتيريس حول القضية الوطنية كانت واضحة وقوية

قال مصطفى الخلفي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، إن المغرب يدق ناقوس الخطر حول ما يقع في منطقة بير لحلو وتيفاريتي.

وأضاف الخلفي الذي كان يتحدث اليوم الخميس 5 أبريل الجاري في ندوة صحفية بالرباط عقب المجلس الحكومي، أن رئيس الحكومة سعد الدين العثماني ذكر خلال الاجتماع إنه بتعليمات من جلالة الملك كانت هناك تعبئة للدبلوماسية المغربية، توجت بالرسالة الملكية التي سلمت للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيوغوتيريس، والتي جاءت واضحة وصريحة وقوية” يضيف الوزير.

وأشار المسؤول الحكومي إلى أن الرسالة الملكية جرى فيها التأكيد على مجموع المواقف الوطنية إزاء قضية الصحراء المغربية.

وذكر العثماني حسب ما جاء على لسان الخلفي أن هناك تعبئة على مستوى القوى الوطنية وأن جميع المغاربة بمختلف حساسياتهم وتوجهاتهم أبانوا عن نضج وعن وطنية عالية في التعبئة من أجل التصدي لهذه المناورات اليائسة.

كما استرسل الخلفي حديثه قائلا إن رئيس الحكومة سعد الدين العثماني أشار أيضا خلال اجتماع المجلس الحكومي إلى تقرير الأمين العام للأمم المتحدة نهاية الشهر الماضي والذي شكل في مضامينه ردا على العديد من الإشاعات التي روجت حول القضية الوطنية والتي تدخل في خانة الحرب الإعلامية والتي تبين اليوم مع التقرير أنها ليست صحيحة.

وقال الخلفي إن العثماني قد أكد أن التقرير كان متوازنا كما كان منصفا في عمومه لجهود المغرب فضلا عن أن التقرير يطالب العناصر الانفصالية بالانسحاب من الكركرات وشكل ردا على الادعاءات التي جرى الترويج لها في هذه المرحلة.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons