الخطاط : نحن من يمثل الصحراويين و البروباغندا التضليلية التي تقودها الجزائر والبوليساريو لا يمكن أن تستمر (فيديو)


الخطاط : نحن من يمثل الصحراويين و البروباغندا التضليلية التي تقودها الجزائر والبوليساريو لا يمكن أن تستمر (فيديو)

حل السيد الخطاط ينجا ضيفا على نشرة أخبار قناة العيون حيث شجب البروباغاندا التضليلية التي تقودها الجزائر و”البوليساريو” لحرمان ساكنة الجهتين من التنمية، داعيا إلى مساءلة الجزائر التي لا يمكن أن تستمر بالتخفي وراء رداء التمويه لكي تتستر على الواقع المأساوي بمخيمات تندوف.

وكان  السيدان ولد الرشيد رئيس مجلس جهة العيون الساقية الحمراء والخطاط ينجا رئيس مجلس جهة  الداخلة واد الذهب في رسالة إلى السيدة ميشيل باشلي خيريا المفوضة السامية لحقوق الإنسان يطلعانها فيها على وضعية حقوق الإنسان بالصحراء المغربية عن رفضهما القاطع للافتراءات والأكاذيب التي يتم الترويج لها بخصوص وضعية حقوق الانسان في الصحراء المغربية “التي نعيش فيها وندبر شؤون ساكنتها على نحو يومي”.

وأوضحا أن المبادرة إلى كتابة هذه الرسالة تنبع من إلمامهما التام بالواقع السائد في دائرتيهما الانتخابيتين بحكم مسؤولياتهما وما يتمتعان به من شرعية ديموقراطية وتمثيلية حقيقية أفرزتها.

صناديق الاقتراع وكذلك انطلاقا من انتمائهما الصحراوي ومعرفتهما التامة بالواقع المرتبط به في مختلف أبعاده الإنسانية والثقافية والتاريخية.
إذ أدانا، بأعلى صوتهما، هذا الواقع الفاضح وخاصة الصمت الملتبس الذي يحيط به، “كما نعتمد عليكم من أجل الأخذ بعين الاعتبار هذه الوضعية المأساوية التي تنتمي إلى زمن غابر، وذلك عبر مساءلة الجزائر التي لا يمكن أن تستمر بالتخفي وراء رداء التمويه والبروباغاندا المضللة لكي تتستر على الواقع المأساوي بمخيمات تندوف”.

وفي ختام الرسالة التمس السيدان سيدي حمدي ولد الرشيد وينجا الخطاط من المفوضة السامية لحقوق الإنسان، إيصال شهادتهما وندائهما إلى الرأي العام وكذا الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة.

 

مقالات ذات صلة