الخارجية الروسية توجه ضربة موجعة لإعلام الكابرانات بسبب خبر كاذب عن المغرب

نفت الخارجية الروسية، ما جاء في تقرير لصحيفة الشروق الجزائرية، حول وجود “أزمة عاصفة متفاقمة” الرباط وموسكو بسبب علاقات هذه الأخيرة مع الجزائر.

وذكرت الخارجية الروسية على قناتها في تطبيق “تليغرام” اليوم الخميس، أن ماجاء في التقرير الذي نشرته صحيفة “الشروق” في 18 أكتوبر كاذب، مضيفة أن “المزاعم عن “العلاقات المتوترة للغاية” بين روسيا والمغرب، لا سيما بسبب تعزيز التعاون بين روسيا والجزائر، وفقا لكاتب المقال، لا تتوافق مع الواقع، ولا توجد ألا في خيال هذه الصحيفة”.

وتابعت الوزارة: “ليس سرا أن الكثيرين، بمن فيهم لاعبون في خارج المنطقة، منزعجون جدا من تعزيز موسكو علاقاتها مع الجزائر ومالي والمغرب وغيرها من دول المنطقة، ويستغلون كافة الوسائل المتوفرة، بما فيها التضليل، بغية دق إسفين في علاقاتنا الثنائية والإضرار بها”.