الخارجية الإسبانية تعلن إعادة آلاف العابرين إلى المغرب

 يستمر لحد الساعة  تدفق المهاجرين، إلى مدينة سبتة المحتلة، لينضموا إلى الآلاف ممن وجدوا طريقهم نحو الأراضي الإسبانية واجتازوا الحدود في يوم واحد، مسجلين رقما قياسيا غير مسبوق.

ووفقا لما أورده وزير الداخلية الإسباني فرناندو غراندي مارلاسكا فأن نحو 6000 دخلوا مدينة سبتة المحتلة، أعيد منهم 2700.

وحسب وزير الداخلية الإسباني فإن السلطات الإسبانية تمكنت من حصر 1600 قاصر من بين 6000 مهاجر غير قانوني عبروا الحدود، مبرزا أن الوقت لا يزال مبكرا لإعطاء رقم نهائي لعدد المهاجرين غير الشرعيين.

وقالت الشرطة الإسبانية في بيان إن أزيد من 300 شخص ينحدرون من أفريقيا جنوب الصحراء حاولوا اجتياز السياج فجر الثلاثاء.

وتعيش إسبانيا حالة من الاستنفار بعد نجاح حوالي 6000 شخص، بينهم أزيد من 1500 قاصر في دخول مدينة سبتة، إلى غاية صباح اليوم الثلاثاء، ضمن هجرة جماعية غير مسبوقة.

وكشف وزير الداخلية الإسباني فرناندو غراندي مارلاسكا، في مؤتمر صحافي تلى اجتماع مجلس الوزراء الذي طغى عليه موضوع الأزمة بين إسبانيا والمغرب ، أن بلاده أعادت 2700 شخص إلى المغرب دخلوا في الساعات الأخيرة “بطريقة غير شرعية”.