الخارجية الإسبانية تستدعي القائم بأعمال السفارة المغربية في مدريد

قام وزير الخارجية الإسبانية، خوسي مانويل ألباريس، باستدعاء القائم بأعمال السفارة المغربية في مدريد، فريد الوهاج، للتعبير عن احتجاج إسبانيا على هذه الاتهامات الموجهة لسلطاتها، حسب صحيفة « الكونفيدينثيال » الإسبانية.

وجاء هذا الاستدعاء، بعد أن قامت وزارة الصحة المغربية، أول أمس الإثنين، باختيار البرتغال بدل إسبانيا لترحيل المغاربة العالقين بأوروبا بسبب غياب احترام البروتوكولات الصحية المرتبطة بفيروس كورونا من قبل السلطات الإسبانية، ولاسيما بعد ظهور وانتشار متحور “أوميكرون” في عدد من دول العالم.

وأضافت الصحيفة، أن استدعاء القائم بأعمال السفارة المغربية في مدريد، يأتي لكون أن السفيرة المغربية كريمة بنيعيش، لم تعد بعد إلى منصبها في العاصمة الإسبانية منذ استدعائها من طرف الرباط على خلفية أزمة دخول زعيم « البوليساريو » إبراهيم غالي إلى إسبانيا سرا من أجل تلقي العلاج من إصابته بفيروس كورونا في أبريل الماضي.

يشار إلى أن هذا التطور يُعتبر منعطف جديد في العلاقات الثنائية بين المغرب وإسبانيا، بعد شهور من محاولات الأخيرة لإنهاء الأزمة الديبلوماسية وحالة الجمود الذي استمرت طويلا بين الطرفين، وقد تؤدي من جديد إلى توتر العلاقات بين الرباط ومدريد.