الحمامي يتراجع عن قرار الاستقالة و البَّام يرحب بعودته

أعلنت المنصة الالكترونية لحزب “البَّام” أن محمد الحمامي، المستشار البرلماني ، قد تراجع  عن استقالته من حزب التراكتور، وذلك في رسالة رسمية قدمها للأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة الأستاذ عبد اللطيف وهبي صباح اليوم الأربعاء بمقر الحزب بالرباط، معبرا على تمسكه وفخره بكل ما راكمه من  تجارب طوال فترة نضاله.

ونقل ذات المصدر أن محمد الحمامي قال في لقاء جمعه بالأمين العام لحزب التراكتور عبد اللطيف وهبي بالرباط : “قرار التراجع عن الاستقالة لم يأخذ مني وقتا طويلا، ذلك أنني أعتبر نفسي جزء من هذا المشروع المجتمعي الطموح، ومن غير المعقول أن أترك حزب البام بسبب لحظة غضب وانفعال وقرار أقر أنه كان متسرعا”.

ووفق نفس المصدر، جدد الحمامي التأكيد على جاهزيته النضالية والتعبئة المستمرة وانخراطه الواعي في كل المبادرات السياسية والتنظيمية، مبرزا أن الغاية من ذلك تقديم النموذج المتميز في ممارسة النضال السياسي.

هذا وقد قرر  الحمامي سابقا  تقديم استقالته من حزب “التراكتور” متطلعا لخوض التجربة الانتخابية في حزب آخر.

ويعتبر الحمامي من السياسيين البارزين في مدينة طنجة، ويحضى بشعبية واسعة في منطقة بني مكادة، التي تعتبر من أهم المقاطعات التي يراهن عليها البام بمدينة البوغاز.