الحكومة تُعلّق على العفو الملكي الذي شمل الصحافية هاجر الريسوني


الحكومة تُعلّق على العفو الملكي الذي شمل الصحافية هاجر الريسوني

المغرب 24 : محمد بودويرة       

أشادت الحكومة بالعفو الملكي الذي شمل الصحافية هاجر الريسوني وخطيبها رفعت أمين ومن معها في الملف.

وقال الحسن عبيابة، وزير الثقافة والشباب والرياضة الناطق الرسمي باسم الحكومة، اليوم الخميس: ” نشيد بهذا القرار الحكيم وحكمة وتبصر جلالة الملك هو عفو ملكي سامي فيه عطف وعمل إنساني”.

وتابع عبيابة، خلال الندوة الصحافية التي تلت المجلس الحكومي الأسبوعي، أن “الحكومة تشيد بالقرار الحكيم والحكمة المتبصرة لجلالة الملك محمد السادس”، مشيرا إلى أنه يأتي في سياق “مفهوم العفو الذي تتميز به الثقافة المغربية والإسلامية وعطف إمارة المؤمنين”.

يشار إلى أن وزارة العدل أصدرت بلاغا  أمس الأربعاء تعلن فيه أن” جلالة الملك محمد السادس قد أصدر  عفوه الكريم على الآنسة هاجر الريسوني والتي صدر في حقها حكم بالحبس والتي ما تزال موضوع متابعة قضائية”.

وجاء في البلاغ: ” ويندرج هذا العفو الملكي السامي في إطار الرأفة والرحمة المشهود بها لجلالة الملك، وحرص جلالته على الحفاظ على مستقبل الخطيبين اللذين كانا يعتزمان تكوين أسرة طبقا للشرع والقانون، رغم الخطأ الذي قد يكونا ارتكباه، والذي أدى إلى المتابعة القضائية”.

وتابع البلاغ: ” وفي هذا السياق، فقد أبى جلالته إلا أن يشمل بعفوه الكريم أيضا كلا من خطيب هاجر الريسوني والطاقم الطبي المتابع في هذه القضية”.

مقالات ذات صلة