alternative text

الحكومة تراجع دفاتر التحملات للرفع من حضور الأمازيغية في الإعلام العمومي


الحكومة تراجع دفاتر التحملات للرفع من حضور الأمازيغية في الإعلام العمومي

قال وزير الثقافة والاتصال،  محمد الأعرج، الاثنين، إن الوزارة وقنوات القطب العمومي تشتغل على مراجعة دفاتر التحملات في اتجاه تكريس حضور الامازيغية لغة وثقافة في الإعلام العمومي.

وأكد  الأعرج، في معرض رده على سؤال شفوي حول “عدم اعتماد القنوات العمومية نسبة 30 في المئة الخاصة بالأمازيغية المقررة في دفاتر تحملاتها”، تقدم به فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، أن التدابير الرامية إلى النهوض بالامازيغية تتواصل في مختلف المجالات من أجل الارتقاء أيضا بالمضامين والسعي نحو مزيد من الجودة والاستجابة لانتظارات المواطنين في ترسيخ إعلام عمومي بمواصفات الجودة والتنوع .

وأوضح الوزير أن دفاتر تحملات متعهدي الاتصال السمعي البصري العمومي (الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، وشركة صورياد القناة الثانية) نصت في المادة الثانية المتعلقة بالأهداف العامة للخدمة العمومية للاتصال السمعي البصري على تعزيز مقومات الهوية الوطنية الموحدة، التي تنصهر فيها كل المكونات العربية والأمازيغية والصحراوية الحسانية، وكذا حماية وتقوية اللغتين الوطنيتين الرسميتين العربية والأمازيغية، إضافة إلى اللسان الصحراوي الحساني ومختلف التعبيرات اللسانية والثقافية المغربية، والمساهمة في تفعيل ترسيم اللغة الأمازيغية في المجال السمعي البصري.

وذكر، في هذا الصدد، بأنه تم الرفع من ساعات بث قناة تمازيغت، التي تعتبر قناة ذات مرجعية عامة، إلى 24 ساعة، وذلك عبر مراحل، على غرار باقي القنوات الوطنية العمومية، بعدما كانت لا تتجاوز 14 ساعة بث في اليوم، مبرزا أن قناة الأمازيغية أنتجت وبثت في سنة 2018 ما مجموعه 5144 ساعة من الإنتاج الداخلي للقناة، و3766 ساعة من الإنتاج الخارجي، منها ما يعادل 147 ساعة بث أولي من البرامج الإخبارية والحوارية، و312 ساعة من البرامج الموجهة للمرأة والأسرة والخدمات، وما يعادل 588 ساعة من البرامج الثقافية والمعرفة التعليمية، و 34 ساعة من البرامج الموجهة للشباب، و915 ساعة من برامج الخيال والدراما.

وبالنسبة للتنوع اللسني، يضيف  الأعرج، نصت المادة 39 من دفتر تحملات الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة على أن القناة “الأولى” تخصص نسبة 20 في المائة على الأقل من مدة الشبكة المرجعية باللغة الامازيغية، فيما نصت المادة 32 من دفتر تحملات شركة صورياد القناة الثانية على أن تخصص نسبة 80 في المئة من مدة شبكتها المرجعية للبرامج باللغة العربية السليمة والمبسطة واللغة الأمازيغية واللهجات والتعبيرات اللسنية العربية واللسان الصحراوي الحساني، و20 في المئة لبرامج باللغات الأجنبية.

وأشار الوزير إلى أن القناة الثانية بثت خلال الأشهر الثمانية الأولى من سنة 2018، ما مجموعه 243 نشرة إخبارية باللغة الامازيغية، وكذا برامج وثائقية ومجلات باللغة الأمازيغية، مضيفا أن القناة خصصت، على مستوى برامج التنوع الثقافي واللغوي، خلال نفس الفترة من هذه السنة، 89 في المئة من شبكتها المرجعية للغة الأمازيغية والحسانية والعربية .

مقالات ذات صلة