الحكومة تتجه نحو إقرار إلزامية اللقاح ضد كورونا

لكبح تفشي جاحة كورونا، والعمل على تسريع عملية التلقيح الوطنية، والإنخراط فيها بكل جدية، تتجه الحكومة المغربية نحو قرار “إلزامية التلقيح” ضد كوفيد-19.

وفي هذا السياق وردت مراسلة عن وزير الصحة خالد أيت الطالب، توصل بها المندوبين الجهويين ومدراء المستشفيات الجامعية، تشعرهم بأن الوزارة تتجه نحو خيار إلزامية التلقيح، وذلك تبعا لتوجيهات  تمت صياغتها من قبل اللجنة العلمية الوطنية المخصصة لمواكبة استراتيجية التلقيح  ضد كوفيد-19.

هذا القرار من شأنه أن يحقق ما ترمي إليه السلطات والجهات المعنية بالتلقيح التي تأمل  ضمان مناعة جماعية  في أسرع وقت ممكن ضد كورونا ونسخه المتحورة.

وحسب نفس المراسلة، فإن اللقاح ضد كوفيد-19 سيصبح  “إلزاميا”، بموجب  المرسوم بقانون رقم 2.20.292 يتعلق بسن أحكام خاصة بحالة الطوارئ الصحية.

ويهدف هذا القرار الى حماية المواطنين من مخاطر انتشار عدوى كورونا وحدوث  مضاعفات خطيرة  ارتفاع حالات الوفيات لاقدر الله.