الحسيمة : محتجون لوزير الداخلية لفتيت “إرحل”

طوقت عناصر القوات العمومية، قبل قليل ، من ليلة الاثنين الثلاثاء، وقفة لمئات المحتجين، بحي “باريو حدو”، بمدينة الحسيمة، حيث شكلت القوات العمومية حاجزاً لمنع تقدم المحتجين نحو شارع طارق بن زياد. 
ورفع المحتجون، شعارات ضد وزير الداخلية، عبد الوفي لفتيت، الذي توجه اليوم إلى الحسيمة، رفقة عدد من الوزراء “لفتيت يمشي بحالو مبغينا منو والو”، يقول المحتجون قبل أن يردفوا شعار “أولاد الشعب إلا هضرو فعكاشة كيغبرو”، في إشارة إلى الإعتقالات التي طالت معظم نشطاء الحراك الشعبي بالحسيمة. 
وطالب المحتجون أيضاً، بالإفراج عن المعتقلين، وتحقيق المطالب التي كانت سبباً في الاحتجاجات التي تعرفها الحسيمة، وعدد من مناطق الريف، رفع شعار: “حنا بغينا المطالب وهم باغيين المصائب” يقول المحتجون في إشارة إلى أن خروجهم إلى الشارع هو بـ”غرض تحقيق المطالب الاجتماعية والاقتصادية التي دونوها في ملفهم المطلبي”.