الحسنية يرافق النهضة لربع نهائي الكاف والرجاء يغادر البطولة


الحسنية يرافق النهضة لربع نهائي الكاف والرجاء يغادر البطولة

المغرب 24 : محمد بودويرة    

تمكن فريق حسنية أكادير لكرة القدم من تحقيق تأهل تاريخي إلى ربع نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية، بعد فوزه زوال اليوم الأحد على ضيفه نهضة بركان، بهدف دون رد في المباراة التي جمعتهما على أرضية ملعب أدرار برسم الجولة الأخيرة من دور المجموعات.

ويدين غزالة سوس في هذا التأهل للاعب المتألق يوسف الفحلي، الذي تمكن من هز الشباك البركانية برأسية مركزة، من كرة تابثة في حدود الدقيقة 26، مانحا بذلك الفوز والتأهل لفريقه.

وكاد أصحاب الأرض أن يعززوا النتيجة بهدف ثان، إذ أتيحت فرصة سانحة للتهديف للاعب تامر صيام، في حدود الدقيقة 42، غير أنه لم يحسن التعامل مع كرة داخل معترك العمليات، قبل أن يرد عليه بكر الهيلالي، بكرة مماثلة، هدد من خلالها شباك الحواصلي، في الدقيقة 44.

وبدأ لاعبو نهضة بركان، دقائق الشوط الثاني بضغط هجومي بحثا منهم عن العودة في نتيجة المواجهة، من خلال خلق مناورات هجومية سانحة للتهديف، كانت الأبرز منها في حدود الدقيقة 53، عن طريق اللاعب سلمان ولد الحاج، إلا أن تدخل انتحاري من الحارس عبد الرحمان الحواصلي، أبقى شباك الحسنية نظيفة.

وفي حدود الدقيقة 58، تمكن أيوب الملوكي، من هز الشباك، غير أن الحكم المصري رفض الهدف بداعي لمس الكرة باليد، الشيء الذي خلف احتجاجات قوية من مكونات الحسنية على الحكم المصري أمين محمد عمر.

وغادر المهدي اوبيلا، في حدود الدقيقة 66، أطوار المواجهة بعد تعرضه لإصابة بليغة، فيما كان المهاجم أيوب الملوكي، بعد ذلك قريبا من هز الشباك وإحراز الهدف الثاني برأسية من ركنية.

وعمل مدرب الحسنية على تأمين الهدف الوحيد المسجل في المباراة، من خلال إدخال عناصر بنزعة دفاعية، في الوقت الذي ضيع رفاق لابا كودجو، العديد من الكرات الهجومية المواتية لإدراك التعادل، ليتواصل تقدم “غزالة سوس” بهدف نظيف، إلى غاية إطلاق الحكم المصري، صافرته النهائية بتأهل تاريخي لحسنية أكادير، إلى دور ربع نهائي مسابقة كأس الكونفدرالية، لأول مرة في تاريخه.

وبالمقابل غادر حامل اللقب الرجاء الرياضي البيضاوي المنافسات رغم فوزه العريض على مضيفه أوتوهو الكونغولي بأربعة أهداف لواحد.

وتناوب على رباعية الرجاء كل من محمود بنحليب في الدقيقة 41 والليبي سند الورفلي في حدود الدقيقة 43 وأيوب نناح في الدقيقة 63 ومحسن ياجور في الدقيقة 86، فيما سجل الهدف الوحيد لأصحاب الأرض اللاعب ديفي بيسيكي في الدقيقة 18.

وبهذه النتيجة إحتل الرجاء الرتبة الثالثة في المجموعة برصيد 7 نقاط ليغادر البطولة رفقة أتوهو الكونغولي الذي تذيل الترتيب خمس نقاط.

مقالات ذات صلة