الحزب الليبرالي المغربي يعلن مقاطعته الإنتخابات التشريعية المقبلة


الحزب الليبرالي المغربي يعلن مقاطعته الإنتخابات التشريعية المقبلة

أكد الحزب المغربي الليبرالي، في بيان له أنه قرر ألا يشارك في الإنتخابات التشريعية المقبلة، والتي ستجرى في 7 أكتوبر 2016، وفقا لمبادئ حركة “الرافضون” التي تضم مجموعة من الأحزاب.

ووفقا لما ورد في البلاغ، فإن حركة “الرافضون” قد تركت للأحزاب حق اختيار ما تراه مناسبا لها، وذلك حسب قناعتهم، وأن يتبعوا الحزب المغربي الليبرالي أو أن يشاركو في انتخابات 7 من أكتوبر المقبل.

وأشار محمد زيان، المنسق الوطني للحزب المغربي الليبرالي، بأنه أبلغ كل من وزيري العدل والداخلية  بقرار حزبه المتعلق بمقاطعة الإنتخابات التشريعية المقبلة، مضيفا أن حزبه تعرض للإقصاء من النقاش العمومي، كما تم حرمان الحزب الليبرالي من وسائل الدولة، سواء تعلق الأمر بالدعم العمومي أو الإعلامي.

 

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons