الحرب على الهجرة السرية مستمرة .. هكذا تم ضبط 23 “حراڭا” بسلا

تم أمس الثلاثاء، بمدينة سلا، ضبط 23 مرشحا للهجرة غير الشرعية من جنسية مغربية، من طرف فرقة مكافحة العصابات التابعة للشرطة القضائية بالمدينة، وذلك على مستوى ضفة واد أبي رقراق بالرباط.

وجاء هذا الإيقاف بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، حيث ووفق بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، فإن الأبحاث والتحريات المنجزة في إطار هذه القضية مكنت من توقيف المتورطين الرئيسيين في هذه القضية، وهم سبعة أشخاص، اثنان منهم يشتبه في كونهم منظمي هذه العملية، وخمسة أشخاص آخرين يشتبه في اضطلاعهم بالوساطة في تنفيذ هذه الأفعال الإجرامية.

المصدر ذاته، أوضح أن عمليات التفتيش أسفرت عن حجز معدات ووسائل لوجيستيكية، يشتبه في تسخيرها لأغراض التهجير السري، وهي عبارة عن قارب مطاطي وثلاثة سيارات ودراجة ثلاثية، علاوة على سكين من الحجم الكبير وصدرية للنجاة ومجموعة من المعدات الميكانيكية.

وأشار المصدر إلى أنه تم الاحتفاظ بالمنظمين والوسطاء رهن تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، بينما تم تحصيل إفادات المرشحين للهجرة غير المشروعة.