الحبس النافذ لإمام إغتصب عشرينية معاقة بإقليم الحاجب


الحبس النافذ لإمام إغتصب عشرينية معاقة بإقليم الحاجب

المغرب 24 : محمد بودويرة    

أدانت غرفة الجنايات الإبتدائية بمحكمة الاستئناف بمكناس، الخميس، إمام مسجد إغتصب عشرينية معاقة بإقليم الحاجب، بسنتين حبسا نافذة.

وتعود تفاصيل الواقعة التي هزت ساكنة جماعة راس جيري بإقليم الحاجب إلى يوم الجمعة 11 يناير من السنة الجارية، عندما تقدمت والدة الضحية بشكاية لدى مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي سيدي جحجوح، تتهم من خلالها الإمام “ح.ر” البالغ 60 سنة، باغتصاب ابنتها المعاقة بطريقة وحشية خلال إخضاعها لحصص الرقية الشرعية، لعلاجها من الإعاقة التي أصيبت بها على مستوى أطرافها العلوية منذ أن كان عمرها 7 سنوات.

وأكدت والدة الضحية، أن ابنتها تعرضت للتنويم بواسطة مشروب أجبرها الإمام المذكور على شربه، ليتمكن من إفراغ كبته الجنسي عليها.

وكان المتهم بعد صدور مذكرة اعتقال بحقه، قد حاول الهرب إلى وجهة مجهولة، قبل أن تتمكن عناصر الدرك من إلقاء القبض عليه، حيث حاول إرشاءهم بمبلغ مالي لعدم متابعته في المنسوب إليه.

مقالات ذات صلة