الجيش الموريتاني يدخل في مواجهات عنيفة مع مواطنين غاضبين


الجيش الموريتاني يدخل في مواجهات عنيفة مع مواطنين غاضبين

بدأت تظهر احتجاجات شعبية في بعض المدن الموريتانية التي تعاني من أوضاع معيشة صعبة و نقص في مياه الشرب والكهرباء، وهو الأمر الذي جعل قوات الدرك والجيش الموريتاني، أمس الثلاثاء 16 ماي الجاري تعزز من قواتها وتأمر بالتوجه إلى جنوب ووسط البلاد لمواجهة هذه الاحتجاجات.

وفي هذا السياق، ذكرت جريدة “أنباء أنفو” الموريتانية، أن مواجهات عنيفة نشبت بين الحرس والجيش الموريتانيين من جهة ومواطنين غاضبين بمدينة المجرية بولاية تكانت وسط البلاد، مشيرة إلى أن الغاضبين أحرقوا  إطارات السيارات وأغلقوا الطرقات مطالبين بتوفير مياه الشرب التي باتت شحيحة في ولاية لعصابة وتكانت المتجاورتين.

وبحسب المصدر ذاته، فإن احتجاجات الجنوب تأتي بعد مظاهرات واحتجاجات عنيفة شهدتها عاصمة البلاد انواكشوط  الأسبوع الأول من الشهر الجاري .

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons