الجيش المغربي يتلف عددا من القنابل القديمة والبوليساريو تستغل صور و فيديوهات التفجير

كشف منتدى “فورساتين” الداعم لمقترح الحكم الذاتي أن فرقة تابعة لقوات المينورسو، قامت بتنسيق مع الجيش المغربي بتنفيذ عملية تفجير بعض الألغام، التي تم تحصيلها من عمليات روتينية تتم بالمنطقة تهم تطهيرها و التخلص من القنابل التي تتواجد بمحيط مدينة السمارة، وتضر بالقطعان والأفراد، وتعود لحقبة السبعينات، ويتم التخلص منها بعد تفكيكها ونقلها إلى مكان آمن، حيث يتم تفجيرها بعيدا عن الساكنة وفي ظروف آمنة.

وتداول أتباع جبهة البوليساريو أخبارا عن قصف لمناطق بالقرب من مدينة السمارة المغربية، واستدلوا على ذلك بصور ومقاطع فيديو صورها بعض الأشخاص، ونسبوها إلى مقاتلي جبهة البوليساريو، ولم تكن أخبار جبهة البوليساريو إلا جزء من مسلسل الكذب والبهتان الذي اعتادت عليه، واستغلت أصوات انفجار القنابل وتصاعد الدخان المترتب عنها، لتصنع فلما جديدا من أفلامها التي تضحك بها على الأتباع، وتغذي بها دعايتها المتجاوزة.

 

ونقلت مصادر إعلامية أن الأوضاع عادية جدا بالمنطقة وليس هنالك ما يدعو للقلق، نافية الأكاذيب والترهات التي بات إعلام البوليساريو ومن معه ينشرها بين الفينة والأخرى لخدمة أجندتهم المقيتة والمتجاوزة.