الجهود متواصلة لإخماد الحريق بغابات إقليم شفشاون

تواصلت الجهود، اليوم الإثنين، لإخماد حريق أتى، في ظرف أقل من يومين، على حوالي 725 هكتارا من غابة “سكنا” الواقعة بين الجماعتين الترابيتين تنقوب والدردارة (إقليم شفشاون).

وأوضح فؤاد العسالي، مدير المركز الوطني لتدبير المخاطر المناخية الغابوية، أنه لا يزال نحو 520 عنصرا من المياه والغابات والوقاية المدنية والقوات المساعدة والقوات المسلحة الملكية والدرك الملكي، وكذا السلطات المحلية، معبئين لإخماد هذا الحريق الذي اندلع السبت في تمام الساعة الثانية والنصف بعد الزوال، مدعومين بوسائل تقنية برية، وأربع طائرات متخصصة في إخماد النيران من نوع “كانادير” تابعة للقوات المسلحة الملكية وأربع طائرات أخرى تابعة للدرك الملكي من نوع “توربو تراش”.

وأوضح أن هذا الحريق أتى، حتى الآن، على نحو 725 هكتار من الغطاء الغابوي، المكون أساسا من أشجار الصنوبر والبلوط الفليني.

وقد تم فتح تحقيق لتحديد أسباب اندلاع هذا الحريق.