الجزائر تستغل اللوبي الموالي لها بمجلس الشيوخ الأمريكي لمراجعة قرار ترامب حول الصحراء


الجزائر تستغل اللوبي الموالي لها بمجلس الشيوخ الأمريكي لمراجعة قرار ترامب حول الصحراء

أشاد أنتوني بلينكن، خلال جلسة المصادقة على تعيينه وزيرا للخارجية من قبل مجلس الشيوخ الأمريكي، باستئناف إسرائيل علاقاتها الدبلوماسية مع المغرب، والإمارات والبحرين والسودان، واصفا ذلك بـ “الأمر الجيد”.

ولم تسلم جلسة المصادقة على وزير الخارجية من الضغوط التي يمارسها اللوبي الأمريكي الموالي للجزائر بخصوص قرار الرئيس السابق دونالد ترامب الاعتراف بمغربية الصحراء.

ورغم الضغوط التي يمارسها بعض السيناتورات الموالين للجزائر والبوليساريو، يستبعد مراقبون تراجع الإدارة الأمريكية الجديدة عن الاعتراف بمغربية الصحراء بالنظر إلى التعاون الوثيق الذي يجمع الرباط وواشنطن في مختلف المجالات، وخصوصا الأمنية والعسكرية.

نبذة عن الكاتب