alternative text

الجزائر تتربص برونار


الجزائر تتربص برونار

بات الفرنسي هيرفي رونار، مدرب «الأسود»، محط اهتمام مجموعة من المنتخبات الإفريقية والعربية، نتيجة التطور الكبير الحاصل في أداء ومستوى المنتخب الوطني، إذ بمجرد إعلان الاتحاد الجزائري لكرة القدم، مساء أول أمس الأحد، عن انفصاله وفك ارتباطه بالمدرب الجزائري رابح ماجر، وبدء رحلة البحث عن بديل تقني جديد، حتى تعالت أصوات المحللين الجزائريين بضرورة جلب الفرنسي رونار، خصوصا وأن خير الدين زطشي، رئيس الاتحاد الجزائري، حدد مجموعة من المعايير الواجب توفرها في المدرب الجديد، أبرزها امتلاكه الخبرة الإفريقية والدراية اللازمة بكرة القدم الجزائرية، فضلا عن إتقانه اللغة الفرنسية بشكل جيد، موضحا أن كلا من الفرنسي هيرفي رونار، مدرب المنتخب المغربي، والبوسني وحيد خاليلودزيتش، المدرب السابق لمنتخب الجزائر، ضمن قائمة المدربين المرغوب فيهم لدى الاتحاد الجزائري.

مقالات ذات صلة