الجامعة العربية تدعو إلى ضبط النفس واستكمال المسار السلمي للانتقال السياسي في السودان


الجامعة العربية تدعو إلى ضبط النفس واستكمال المسار السلمي للانتقال السياسي في السودان

دعا الامين العام لجامعة الدول العربية أحمد ابو الغيط “كافة الأطراف السودانية إلى اعمال ضبط النفس وتجنب أية تصرفات من شأنها أن تسهم في تأجيج الموقف وتصعيده أو تؤدي إلى الجنوح عن النهج السلمي لاتمام عملية الانتقال السياسي في البلاد” .

وقال أبو الغيط، في بيان اليوم الجمعة ” إنه يتابع بقلق واهتمام بالغين التطورات الأخيرة التي شهدها السودان، وبشكل خاص سقوط عشرات القتلى والمصابين في أعمال العنف التي وقعت يوم الاثنين الثالث من يونيو الجاري في العاصمة الخرطوم، وأدت الى توقف الحوار بين المجلس العسكري الانتقالي وحركة إعلان قوى الحرية والتغيير”.

ودعا الأمين العام “إلى بذل الجهد من أجل العمل على تقريب المواقف والرؤى الإقليمية والدولية المساندة للأطراف السودانية لتمكينها من استكمال وانجاح مسار الانتقال الديمقراطي الذي يتطلع السودانيون إليه في سياق وطني خالص ودون أي تدخل أو ضغط خارجي ” .

وجدد أبو الغيط بالمناسبة التزام الجامعة العربية بالوقوف مع السودان ومساندة كل ما شأنه أن يدعم أمنه واستقراره ووحدته الوطنية ويفضي إلى استكمال المسار السلمي لانتقال السلطة في البلاد والوصول به الى بر الأمان، مع الحفاظ على الدور الفاعل الذي يضطلع به السودان في منظومة العمل العربي المشترك.

كما أعرب الأمين العام للجامعة عن خالص تعازيه لأسر الضحايا الذين سقطوا جراء الأحداث الأخيرة،مرحبا في هذا الصدد بإعلان المجلس العسكري الإنتقالي عن إجراء تحقيق شامل في هذه الأحداث.

مقالات ذات صلة