التوقيع على اتفاقية للتكوين بين جامعة عبد المالك السعدي وشركة هواوي


التوقيع على اتفاقية للتكوين بين جامعة عبد المالك السعدي وشركة هواوي

وقعت جامعة عبد المالك السعدي مع الشركة الصينية متعددة الجنسيات “هواوي”، الرائدة في مجال الحلول التكنولوجية بتطوان، على اتفاقية شراكة للتكوين في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لفائدة أساتذة وطلبة الجامعة بالمؤسسات التابعة لها بجهة طنجة – تطوان – الحسيمة.

وتسعى الاتفاقية، التي وقعها كل من رئيس الجامعة، حذيفة أمزيان، والمدير العام لهواوي المغرب، فريديريك غاو، إلى تسريع الرقمنة وتطوير التكوين في إطار برنامج أكاديمية هواوي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، كما تحث على تشجيع الابتكار وتعزيز التكوين والتميز.

كما تطمح التكوينات، التي سيتم وضعها من طرف الشريكين لفائدة الأساتذة والطلبة، لتسهيل إمكانية خلق فرص للشغل للخريجين والشباب ودعم المشاريع الوطنية الكبرى في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، من خلال تقديم شهادات هواوي في مجال التقنيات الأساسية المتقدمة.

وأبرز السيد غاو، في تصريح للصحافة، أن هذه الاتفاقية تستهدف بشكل أساسي « كافة طلبة شعب تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، كما ينفتح البرنامج أيضا على الطلبة الراغبين في تحسين قدراتهم في هذا النوع من التكنولوجيا ».

وأشار إلى أن « المغرب يكتسي أهمية خاصة على المستوى الاقتصادي، وأيضا السياسي إلى جانب تموقعه الجغرافي »، مشيرا في سياق حديثه إلى أن « هواوي تطمح لتحسين مهاراتها وقدراتها بهدف المساهمة في تنمية البلد ».

من جهته، نوه السيد أمزيان بالحضور المتنامي للرقمنة في الحياة اليومية ما أدى إلى بروز متزايد لعدد من المهن ذات الصلة بالرقمنة.

وقال إنه « من الضروري بالنسبة للجامعة استباق هذا الواقع من خلال تطوير العرض التكويني في هذا المجال، وخلق شراكات استراتيجية لتكوين الطلبة لتمكينهم من استيعاب وضبط كل ما يتعلق بمهن الرقمنة، من قاعدة البيانات الضخمة إلى تكنولوجيات المعلومات والاتصالات ».

وتابع أن هذه الشراكة بالتأكيد « ستقدم قيمة مضافة للطلبة بتمكينهم من الاندماج في سوق الشغل الذي يشهد اليوم تحولات كبيرة ».

يذكر أن برنامج أكاديمية هواوي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات أطلق في المغرب العام الماضي ليجسد شراكة استراتيجية بين المجموعة الصينية ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بهدف تمكين الطلبة من الكفاءات في المجال لتسهيل اندماجهم في سوق الشغل.

وحسب بلاغ صحافي للمجموعة، فقد وقعت شراكة هواوي اتفاقيات مع كل من المدرسة الوطنية العليا للمعلوميات وتحليل النظم (الرباط) وجامعة سيدي محمد بنعبد الله (فاس) وجامعة شعيب الدكالي (الجديدة) وجامعة القاضي عياض (مراكش)، مبرزا قرب التوقيع على اتفاقيات مماثلة مع جامعات أخرى خلال الاسابيع المقبلة.

تجدر الإشارة إلى أن شركة هواوي عقدت برامج تعاون مع أزيد من 600 جامعة عبر العالم، كما تضم أزيد من 1200 مكون داخل أكاديمية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وتقوم بتكوين أزيد من 45 ألف طلب سنويا.

مقالات ذات صلة