التشطيب النهائي من اللوائح يَفرضُ الوداع الانتخابي على حامي الدين

العدالة والتنمية تفقد أحد مرشحيها بجهة الرباط سلا بعد صدور قرار التشطيب عليه من اللوائح الإنتخابية، ويتعلق الأمر بعبد العالي حامي الدين، بالإضافة لعبد الصمد السكال رئيس جهة الرباط تم التشطيب عليه من اللوائح الانتخابية بدائرة  يعقوب المنصور، وتعزو السلطات هذا التشطيب إلى أسباب معينة من بينها انعدام الأهلية، أوالتسجيل في أكثر من لا ئحة انتخابية أو تغيير السكن والترشح في دائرة انتخابية بعيدة عن مقر السكنى. 

وقال حامي الدين في تدوينة نشرها على حسابه الفيسبوكي مساء الجمعة 23 يوليوز 2021، ينتقد فيها القرار الصادر في حقه “في الوقت الذي كنا نحاول أن نقوم بواجبنا اتجاه وطننا ومجتمعنا في الداخل والخارج، كان البعض يتحين الفرصة من أجل التشطيب علينا من اللوائح الانتخابية العامة..”. حسب تعبيره.

 حامي الدين يضيف، وفي الوقت الذي كان غرض المشرع من التشطيب هو منع تسجيل الوفيات وحالات انعدام الأهلية بحكم قضائي حائز على قوة الشيء المقضي به أو التسجيل المتكرر في جماعتين مختلفتين، اختارت السلطات الإدارية المعنية ممارسة الشطط في استعمال السلطة وممارسة التشطيب النهائي من اللوائح الانتخابية العامة.

وأوضح القيادي بحزب “المصباح” أن السلطات الإدارية تناست أن “غاية المشرع ليس هو التشطيب بهدف منع المواطنين من ممارسة حقوقهم الدستورية، ولكن من أجل الحيلولة دون القيد المزدوج في جماعتين مختلفتين أو أكثر”.