alternative text

التحقيق مع خلية إرهابية مرتبطة بتنظيم داعش واعتقال 40 متطرفا للتحقيق الاستباقي


التحقيق مع خلية إرهابية مرتبطة بتنظيم داعش واعتقال 40 متطرفا للتحقيق الاستباقي

اعتقلت الأجهزة الأمنية بالمغرب، أكثر من “40 متطرفًا”، في مدن مغربية، قصد الاستماع إليهم، على خلفية تفكيك آخر خلية إرهابية خلال الأسبوع الماضي، حاولت استهداف المغرب بعمليات إرهابية.

وتشتغل الأجهزة الأمنية والاستخباراتية بالمغرب، بحذر شديد، في سياق استباقي ضد أي عناصر إرهابية.

وأطلقت الأجهزة الأمنية، سراح غالبية الموقوفين، بعد الانتهاء من التحقيقات.

وركزت أسئلة المحققين، مع المعتقلين ، حول “الوضع فيالساحة السورية “، وعن “الشبكات التي تقوم بنقل المغاربة إلى سوريا”، من أجل “القتال في صفوف التنظيمات المتطرفة في سوريا”.

ويبحث المغرب عن “معطيات دقيقة”؛ حول “طريق نقل المغاربة”، ومن يقف وراء التمويل المالي”، ودعم “المغاربة القياديين في التنظيمات المتطرفة المنتشرة في سوريا”. ويعيش المغرب استنفارا وتأهبا أمنيا استباقيا ضد الإرهاب، منذ يوليو 2014.

يذكر أن تم تفكيك خلية إرهابية يوم الثلاثاء الماضي، وفق بلاغ صحافي للداخلية، كانت تتجه إلى تنفيذ أجندة داعشية داخل المملكة.

وعثرت الأجهزة الأمنية لدى الخلية على مواد مشبوهة تدخل في تحضير العبوات الناسفة.

وشملت المضبوطات الأمنية عند الخلية الإرهابية كذلك على مواد كيمياوية شديدة الاشتعال يمكن استعمالها في إعداد وصناعة عبوات حارقة.

وخططت الخلية الإرهابية لاستهداف أماكن عمومية وسياحية ومؤسسات فندقية ومراكز أمنية، وعناصر من الأجهزة الأمنية.

واعتقلت المصالح الأمنية المغربية يوم 14 يوليو الجاري 6 متطرفين داعشيين قدموا من ليبيا لتنفيذ هجمات إرهابية.

وإلى ذلك، حذر المغرب مجددا من أن ليبيا باتت قبلة للمقاتلين الموالين لداعش.

مقالات ذات صلة