alternative text

التحرش الجنسي ينهي حياة شاب بتنغير


التحرش الجنسي ينهي حياة شاب بتنغير

المغرب 24 : محمد بودويرة      

لقي شاب ثلاثيني مصرعه أمس الأربعاء على يد شخص آخر بإقليم تنغير بعدما وجه له الأخير طعنات غائرة على مستوى الصدر والوجه أردته قتيلا على الفور.

وقالت مصادر محلية إن الجاني عمد إلى ترصد الضحية قرب منزله بدوار ايت عمي موح الواقع بجماعة ايت سدرات السهل الغربية التابعة لإقليم تنغير، قبل أن يجهز عليه بوسطة سلاح أبيض.

المصادر أوضحت أن سبب إقدام الجاني على فعله الإجرامي هذا ،يعود إلى التحرشات الجنسية المتكررة للضحية على زوجته، مضيفة أن الزوجة حذرت الهالك مرات عديدة قبل أن تشتكي لزوجها الذي لم ينتظر كثيرا، ليتجه نحو بيت المشتكى به مترصدا إياه إلى أن أتى ليوجه له طعنات قاتلة في الصدر والوجه لم تترك له أي فرصة للنجاة.

ووفق لذات المصادر فالجاني بعد إرتكابه لجريمته لم يغادر مسرح الجريمة وإنتظر السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي والشرطة العلمية، الذين حلّوا بمكان الحادث لمعاينة الواقعة ورفع البصمات، قبل أن يتم نقل جثمان الهالك إلى مستودع الأموات بالمستشفى المحلي بقلعة مكونة لإخضاعه للتشريح الطبي بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة.

هذا، وتم إعتقال المتهم على الفور من طرف عناصر الدرك الملكي واقتياده إلى مقرها للاستماع إليه حول ملابسات الجريمة التي كسرت هدوء الدوار، إذ أكد في إفاداته الأولى للمحققين أن قتله للضحية كان دفاعا عن شرف أسرته ونفس الشيء بالنسبة لزوجته التي أقرت بأنها اشتكت لزوجها تحرشات المقتول.

مقالات ذات صلة