التحرش الجنسي في الحرم المكي ! .. الكبت لا دين له


التحرش الجنسي في الحرم المكي ! .. الكبت لا دين له

صَدَّرَ التحرش بالنساء في الحرم المكي صدر صفحات صحف عالمية، ومنها “التايمز” البريطانية.
وجاء ذلك بعد ما كشفت عنه شابة باكستانية، تدعى سابيكا خان، التي أثارت الكثير من الجدل على وسائل التواصل الاجتماعي، عندما قالت إنه تم “التحرش بها أثناء الطواف في الحرم المكي”، حسب قولها.

وكتبت في تدوينة لها عبر حسابها على الفايس بوك: “من المحزن القول بأنك لست بأمان في الأماكن المقدسة… لقد تعرضت للتحرش، ليس لمرة واحدة، أو اثنتين، و لكن لثلاث مرات”.
وأوردت “DW” عربية ما أثارته تدوينة الشابة الباكستانية من جدل واسع، عبر المنصات الافتراضية، إذ عمدت عدد من المعلقات إلى كشف تعرضهن لحوادث مماثلة.
وكشفت إحدى المعلقات أنها عايشت ذلك بالقول: “عندما كنت أقوم بالطواف في 1990”.
من جانبها، ذكرت معلقة أخرى تعرضها للشيء نفسه، وقالت: “آه حصلتلي كثير”، وفق تعبيرها.
وأفصحت أخريات عن تعرضهن للتحرش منذ أعوام مضت، حيث أفادت إحدى المغردات على موقع التواصل الاجتماعي تويتر أنها شاركت منذ سنوات مضت تجربتها الشخصية عندما “تم التحرش بي جنسيا أثناء الحج”، على حد قولها.
في المقابل، رفض مغردون التطرق إلى الخبر، كتب أحد المغردين متسائلا: “هل كل ما نجده في الصحف ننقله”، على حد قوله.
واعتبر المغرد ذاته أن “التحرش مرفوض في كل مكان ولكن مكة أطهر بقاع الأرض، وحرمتها أعظم”، حسب تعبيره.
ولا يعد هذا الحادث معزولا، حيث وثقت عدد من الفيديوهات خلال السنوات الماضية لحالات منها داخل الحرم المكي.
وكانت المحكمة الجزائية في مكة المكرمة أصدرت، صيف سنة 2015، حكما يقضي بسجن مقيم من جنسية إفريقية لمدة أربعة أعوام وجلده ألف جلدة ومن ثم ترحيله.
وأفادت تقارير صحافية سعودية حينها أن الحكم جاء على خلفية اتهام الشخص المذكور بـ”التحرش بالنساء في المسجد الحرام” في مكة المكرمة. (عن كيفاش)

مقالات ذات صلة