التحالف الفلمنكي” ينسحب من الحكومة البلجيكية بسبب رفض ميثاق مراكش


التحالف الفلمنكي” ينسحب من الحكومة البلجيكية بسبب رفض ميثاق مراكش

أعلن حزب التحالف الفلمنكي الجديد في بلجيكا (يميني متطرف)، انسحابه من الحكومة الائتلافية، بسبب “تباين عميق” حول ميثاق الأمم المتحدة للهجرة. جاء ذلك في تصريح لوزير الداخلية البلجيكي جان جامبون، المنتمي للحزب، لإذاعة VRT الناطقة بالفلمنكية، الأحد.

وقال جامبون، إنه يعلن رسميًا، وعبر الإذاعة، استقالة جميع الوزراء المنتمين لحزبه من الحكومة البلجيكية؛ على خلفية إقرار البرلمان الفدرالي المقترح الخاص المتعلق بميثاق الأمم المتحدة للهجرة.

وأقر البرلمان الفدرالي البلجيكي، بأغلبية الأصوات، الأربعاء الماضي، المقترح الخاص بتوقيع البلاد ومصادقتها على ميثاق الأمم المتحدة للهجرة، رغم إعلان التحالف الفلامنكي الجديد (N-VA) أكبر شريك بالائتلاف الحكومي، رفضه للخطوة.

ومن المنتظر أن يوقع رئيس الوزراء البلجيكي، شارل ميشيل، على الوثيقة المذكورة، خلال مشاركته بالمؤتمر الحكومي الدولي لاعتماد الميثاق، في مدينة مراكش المغربية، خلال الفترة من 10 إلى 11 دجنبر الجاري. وسيتم التوقيع على ميثاق الأمم المتحدة للهجرة في الجمعية العام للمنظمة يوم 19 دجنبر الجاري.

وأعلنت عدة دول أنها لن تصادق على الميثاق غير الملزم، والذي يهدف لتنظيم الهجرة. وتشهد الحكومة منذ أربع سنوات هزات بسبب اتخاذها مواقف يعتبرها التحالف الفلمنكي الجديد متطرفة، بشأن ملف الهجرة.

وكان الميثاق موضع توافق في الحكومة خلال هذا الصيف قبل أن يغير التحالف الفلمنكي الجديد رأيه في أواخر أكتوبر جراء الانتقادات التي وجهها إليه المستشار النمساوي سيباستيان كورتز.

وينص الميثاق غير الملزم على مبادئ تتعلق بالدفاع عن حقوق الإنسان، والأطفال، كما يمنع الاعتقالات العشوائية في صفوف المهاجرين، وهو ما يرفضه التحالف الفلمنكي.

وتتبنى الأحزاب اليمينية المتطرفة في أوروبا مواقف عنصرية ضد المهاجرين، وسط تصاعد الأعمال العدائية ضدهم في عدة دول أوروبية.

مقالات ذات صلة