البيجيدي يرفض نتائج الانتخابات ويَعْتَبرها لا تعكس حقيقة الخريطة السياسية

عقب اجتماع المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، في دورة استثنائية، تم اصدار بيان تستنكر فيه القيادة “الخروقات” و”الاختلالات” التي شهدتها انتخابات 8 شتنبر 2021، “سواء ما تعلق بالتعديلات التراجعية التي طالت القوانين الانتخابية، أو ما ارتبط بالتشطيبات والتسجيلات المكررة بمناسبة المراجعة الاستثنائية للوائح الانتخابية، أو الاستعمال الكثيف للمال”. حسب ما جاء في البيان

وتابع المجلس الوطني لحزب “المصباح” في بيانه الختامي الصادر عن دورته الاستثنائية المنعقدة يوم السبت 18 شتنبر 2021، معددا هذه الخروقات والاختلالات “والتلاعب بالمحاضر، وعدم تسليم بعضها، وتسليم بعضها الآخر خارج مكاتب التصويت، أو التوجيه المباشر للناخبين يوم الاقتراع، أو التأخر غير المبرر في الإعلان عن أسماء الفائزين، وعدم الكشف لحد الآن عن النتائج التفصيلية وتوزيع الأصوات، وغيرها من أشكال الإفساد الانتخابي”.

وحسب بيان البيجيدي حو النتائج “أفضت إلى إعلان نتائج لا تعكس حقيقة الخريطة السياسية والإرادة الحرة للناخبين وتشكل انتكاسة لمسار تجربتنا الديمقراطية ولما راكمته بلادنا من مكتسبات في هذا المجال”.

 وشدد الحزب على ” التأخر غير المبرر في الإعلان عن أسماء الفائزين، وعدم الكشف لحد الآن عن النتائج التفصيلية وتوزيع الأصوات، وغيرها من أشكال الإفساد الانتخابي التي أفضت إلى إعلان نتائج لا تعكس حقيقة الخريطة السياسية والإرادة الحرة للناخبين وتشكل انتكاسة لمسار تجربتنا الديمقراطية ولما راكمته بلادنا من مكتسبات في هذا المجال”. حسب البيان الختامي.