طنجة: رئيس مقاطعة من البيجيدي يتحدى السلطات الولائية


طنجة: رئيس مقاطعة من البيجيدي يتحدى السلطات الولائية

يتجه مجلس مقاطعة بني مكادة بطنجة الذي يرأسه حزب العدالة والتنمية إلى عقد دورته العادية لشهر بناير غدا الخميس بمقر الغرفة الجهوية للصناعة والتجارة والخدمات بولاية طنجة.

ومن ضمن النقط المدرجة في جدول أعمال هذه الدورة “دراسة وضعية ملاعب القرب بتراب المقاطة وطرق تدبيرها”، وهي النقطة التي تريد رئاسة المجلس اللعب عليها لإستمالة المواطنين إليها وكسب تعاطفهم.

وكما هو معلوم فملاعب القرب مفتوحة أمام الجميع بالمجان بقرار من وزير الشباب والرياضة رشيد الطالبي العلمي، بالإضافة إلى أن السلطات هي من تشرف عليها في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، غير أن رئيس بني مكادة ضرب كل هذا عرض الحائط وأدرج نقطة الملاعب ضمن جدول أعمال الدورة.

إدراج نقطة “طرق تدبير ملاعب القرب بتراب مقاطعة بني مكادة” لم يأتي عبثا من طرف رئيس المجلس محمد خيي، الذي يعي جيدا مدى أهمية هذا المرفق وتأثيره على عموم المواطنين بمختلف شرائحهم، بل جاء من أجل إستغلاله لتلميع صورة المجلس الذي يرأسه حزب العدالة والتنمية الذي أصبحت صورته في المشهد السياسي المغربي تتراجع.

ويحاول خيي من خلال هذه النقطة تلميع صورته وإعطاء إنطباع بأن المجلس هو المسؤول الأول عن ملاعب القرب، وإذا ما تم التصويت على جعلها مجانية للجميع سيعتقد المواطنون أن الفضل يعود للمجلس، غير أن الحقيقة ليست كذالك، بل هي في الأصل مجانية بقرار حكومي وإنشائها جاء في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي تسهر عليها السلطات المحلية.

مبادرة محمد خيي توحي أنه يحاول إستغلال هذه النقطة لصالحه سياسيا خصوصا وأن حزبه يشهد تراجعا كبيرا بفعل الإرتجالية في تدبير شؤون المواطنين وغياب الإرادة وضعف التسيير.

بهذه القرار تكون رئاسة مجلس بني مكادة قد دخلت في تحدي واضح مع السلطات المحلية، بعدما تطاولت على إختصاصات ولاية طنجة الموكول لها تدبير ملاعب القرب.

مقالات ذات صلة