alternative text

البيت الأبيض : تصريحات الرئيس الأمريكي حول روسيا أسيء فهمها


البيت الأبيض : تصريحات الرئيس الأمريكي حول روسيا أسيء فهمها

أكد البيت الأبيض اليوم الأربعاء 18 يوليوز أن “التهديد” الذي تشكله روسيا على الديمقراطية الأميركية “لا يزال قائما”، موضحا أن تصريحات الرئيس دونالد ترامب حول هذا الموضوع أسيء تفسيرها.
وسئل ترامب في وقت سابق عما إذا كانت روسيا، المتهمة بالتدخل في الانتخابات الأميركية، لا تزال تستهدف الولايات المتحدة، فرد “كلا”.
لكن المتحدثة باسمه ساره ساندرز أوضحت انه أراد بجوابه هذا القول انه لن يرد على الأسئلة، وقالت “تحدثت إلى الرئيس، لم يكن يرد على السؤال”.
وأضافت أن “الرئيس وإدارته يقومان بعمل شاق للتأكد من عدم قدرة روسيا على التدخل في انتخاباتنا كما فعلت في الماضي”،  وتابعت “نعتقد أن التهديد لا يزال قائما”.
  
وشدد مدير الاستخبارات الأميركية دان كوتس الاثنين 16 يوليوز، على الخلاصات “الواضحة” التي توصلت إليها أجهزته حول تدخل روسي في انتخابات 2016، لافتا إلى أن موسكو تبذل “جهودا” لـ”تقويض” الديمقراطية الأميركية.
ويأتي هذا الجدل الجديد بعد جدل سابق أثاره المؤتمر الصحافي لترامب مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين في هلسنكي والذي أدلى خلاله الرئيس الأميركي بمواقف اعتبر متساهلة حيال بوتين.

مقالات ذات صلة