البوليزاريو تستجدي الدول الإفريقية للبقاء في الإتحاد الإفريقي


البوليزاريو تستجدي الدول الإفريقية للبقاء في الإتحاد الإفريقي

كشفت وسائل إعلامية تابعة لجبهة البوليزاريو، أن هذه الأخيرة كثفت من تحركاتها الدبلوماسية من أجل الوقوف أمام العودة القوية للمغرب على المستوى الإفريقي، خصوصا بعد الطلب الذي تقدم به المغرب للعودة لمنظمة الإتحاد الإفريقي، خلال قمة كيغالي الروندية، التي عقدت في يوليوز المنصرم.

 وتسعى البوليزاريو وحليفتها الجزائر إلى تطويق مساعي المملكة في الانفتاح أكثر على الدول الإفريقية، خصوصا وأن المغرب انفتح على كل الدول، بما فيها تلك التي تتخذ موقفا معاديا للوحدة الترابية.

وتؤكد ذات المصادر أن البوليزاريو تسعى إلى الحفاظ على مكانتها في الإتحاد الإفريقي، وألا يكون عودة المغرب على حسابها.

وكان المغرب سباقا لإرسال وفود رسمية لعدة دول إفريقية في إطار المساعي الحثيثة من أجل العودة القوية إفريقيا، ما ينعكس إيجابا على موقف المغرب في قضية وحدته الترابية.

وسبق للوزير المنتدب لدى وزير الخارجية والتعاون  ناصر بويطة قد حضي في وقت سابق باستقبال من الرئيس الموريتاني، في محاولة من هذا الأخير بعث رسائل مشفرة للمغرب.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons