البروفيسور الإبراهيمي يحذر من خطر وصول الموجة الخامسة للمغرب

حذر عضو اللجنة العلمية والتقنية للتلقيح ضد كوفيد 19، عز الدين الإبراهيمي، من خطر وصول الموجة الخامسة للبلاد في ظل الظرفية الحالية التي تعرفها عدة بلدان أوروبية نتيجة ارتفاع أعداد المصابين بالفيروس من جديد.

ودعا البروفسور ومدير مختبر البيتوكنولوجيا الطبية بكلية الطب والصيدلة بالرباط إلى “أخذ الدروس والعبر من الدول التي تجتاز حاليا الموجة الخامسة مثل ألمانيا وهولندا وبريطانيا، التي تجاوز فيها المعدل اليومي للإصابات 30 ألف إصابة يومية”.

وأكد الإبراهيمي، من خلال مقال عبر حسابه على فيسبوك، أن المغرب “مطالب بالوفاء لمقاربته الاستباقية وإعمال أسوأ السيناريوهات في قراءته للمرحلة المقبلة من تدبير الجائحة”.

وأشار عضو اللجنة العلمية إلى تميز الموجة الخامسة عن سابقاتها، لكونها “تعود بنفس السلالة المنتشر حاليا وفي ظروف تعرف تخفيفا للقيود الاحترازية في مختلف أنحاء العالم”. 

وجدد الإبراهيمي التأكيد على كون “الاستمرار في عملية التلقيح ورفع نسبة السكان الملقحين تعد أهم الأسلحة أمام البلاد لمقاومة الموجة الجديدة، إلى جانب رفع مستوى اليقظة الوبائية في مختلف النقاط الحدودية، وهو ما تم العمل به مؤخرا من خلال إقرار إجراءات جديدة بالمطارات المغربية”.