البرلمان الجزائري يُهدد المغرب

أصدر مجلس الأمة الجزائري بيانا تهديديا ضد المغرب، أمس الأحد، قال فيه إن الجزائر “لن تغفر سقطة من نظام اعتاد المناورة والتآمر والانتهاك المتواصل للمقدسات والحرمات الوطنية لدول الجوار” ودعا المغرب إلى “تدارك سقطته، التي يعتبرها رِدة متقدمة جدا في انتهاك القانون الدولي وانزلاقا غير مسبوق نحو الهاوية” على حد تعبيره.

وأضاف البيان أن المجلس “وهو يتلقى باستغراب بالغ ، التصريح غير المقبول وغير المعقول لممثل المغرب بالأمم المتحدة، الذي جهر وبصفة رسمية بدعم المغرب حق تقرير المصير للشعب القبائلي’، فإنه يعتبر هذا الموقف من النواحي الدبلوماسية والاعتبارية موقفا يختزل انزعاجا قديما متجددا من النجاحات المحرزة في تاريخ الجزائر التي تنحو بقيادة رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، بخطى ثابتة نحو تثبيت مؤسساتها وتدعيم استقلالية قرارها السياسي”.

وكان الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، السيد عمر هلال رد على وزير الخارجية الجزائري، رمطان لعمامرة، قائلاً إن الذي “يقف كمدافع قوي عن حق تقرير المصير ينكر هذا الحق نفسه لشعب القبائل، أحد أقدم الشعوب في إفريقيا، والذي يعاني من أطول احتلال أجنبي”، مضيفا أن تقرير المصير “ليس مبدأً مزاجيا، ولهذا السبب يستحق شعب القبائل الشجاع، أكثر من أي شعب آخر، التمتع الكامل بحق تقرير المصير”.