البيجيدي يتكبد ضربة موجعة في جماعة أيت ملول

يبدو أن البيجيدي يعيش أياما صعبة، حيث قدم ستة أعضاء بجماعة أيت ملول إستقالتهم من تنظيمات وهياكل الحزب، بسبب ما سمّوه غياب الديمقراطية الداخلية وتغليب المصالح الضيقة للمسؤولين المسيرين .

و يتعلق الأمر بكل من “محمد عبدو”، عضو عامل بالحزب وعضو غرفة التجارة، و “رشيد حانون” ، عضو الحزب وعضو بغرفة الصناعة التقليدية بجهة سوس.

وفي الأسابيع الماضية عرف البيجيدي بايت ملول 4 إستقالات وهي ” أسماء شرفان ” ، مستشارة جماعية بايت ملول ونائبة كاتب المجلس وعضوة بمجلس جهة سوس ماسة و “الحسين الغريب”، عضو عامل ومستشار جماعي ورئيس لجنة المرافق العمومية بجماعة أيت ملول و “هشام بيروك” عضو عامل ومستشار جماعي و “عمر شرفان”، أحد مؤسسي حزب العدالة والتنمية بايت ملول.

وأشار الأعضاء المستقيلون إلى غياب التواصل اللازم للهيئات المجالية مع مناضلي الحزب واعتبارهم مجرد أرقام توظف في المحطات الانتخابية.