الاعتداء المسلح بأوتريخت ينكس الأعلام الهولندية


الاعتداء المسلح بأوتريخت ينكس الأعلام الهولندية

نكست المباني الحكومية بأنحاء هولندا العلم الوطني للبلاد، اليوم الثلاثاء، بعد يوم من مقتل ثلاثة أشخاص على يد مسلح أطلق النار داخل “ترام” على أطراف مدينة أوتريخت.

واعتقلت الشرطة جوكمان تانيس البالغ 37 عاما، المولود في تركيا، بعد مطاردة استمرت سبع ساعات أمس الاثنين. وينص القانون الهولندي على مثوله أمام قاض بحلول بعد غد الخميس.

وقالت السلطات إنها ستحاول تحديد دافع الهجوم الذي وقع في الحي السكني الهادئ، وأصيب خلاله خمسة أشخاص آخرون.

وقال مفوض الشرطة روب فان بري، في برنامج حواري بالتلفزيون ، إنه لا توجد صلة معروفة حتى الآن بين المشتبه به والضحايا، بينما قال رئيس الوزراء مارك روته إنه “لا يمكن استبعاد الدوافع الإرهابية عن الواقعة”.

لكن في مؤتمر صحفي مسائي قال روتخر يوكون، رئيس الادعاء في أوتريخت، إنه من الممكن وجود مشاكل أسرية وراء الحادث. وكشف للصحفيين إن المشتبه به سبق القبض عليه، لكنه لم يتطرق لمزيد من التفاصيل.

وقالت صحيفة “ألجمين داجبلاد” الهولندية إن إحدى الضحايا فتاة تبلغ من العمر 19 عاما، تعمل في مقهى، وضحية أخرى مدرب كرة قدم محلي وأب لطفلين. وأشارت إلى أن لقبي عائلتي الاثنين هولندي.

ولم يتم تحديد هوية الضحية الثالثة سواء من الشرطة أو الصحافة. بينما الأمنيون قالوا، في تغريدة على “تويتر”، إنهم سيصدرون بيانا صحفيا بهذا الخصوص.

مقالات ذات صلة