الاحتقان ضد الولاية الخامسة يتصاعد .. جزائريون يمزقون صورة بوتفليقة احتجاجا على ترشحه


الاحتقان ضد الولاية الخامسة يتصاعد .. جزائريون يمزقون صورة بوتفليقة احتجاجا على ترشحه

قام محتجون غاضبون، اليوم الأربعاء، بإزالة صورة عملاقة للرئيس عبد العزيز بوتفليقة كانت معلقة على مقر بلدية خنشلة شرقي البلاد، وقاموا بتمزيقها احتجاجا على ترشحه لولاية خامسة.
وتجمع مئات المحتجين أمام مقر بلدية خنشلة، لدعم المرشح الرئاسي المعارض رشيد نكاز، الذي زار المدينة لجمع التوقيعات لصالح ترشحه، وقاموا بتمزيق صورة لبوتفليقة، والدوس عليها بالأحذية، بعد إزالتها من قبل السلطات، وذلك تنفيذاً لقرار من الهيئة العليا لمراقبة الانتخابات، التي اعتبرت تعليق صورة الرئيس الجزائري كمرشح للرئاسة على مقر البلدية مخالفاً لقانون الانتخابات.

وردد المحتجون هتافات معارضة لترشح بوتفليقة لولاية رئاسية خامسة، ولسلوك عمدة البلدية “غير المحايد”، مطالبين بإزالة صورة الرئيس وإبقاء العلم الجزائري الذي كان مسدولاً على مقر البلدي.

مقالات ذات صلة