الإنشقاقات الداخلية تضع مستقبل فيديرالية اليسار على المحك

يبدو أن أحزاب فيديرالية  اليسار الديموقراطي لم تسلم من الخلافات، إذ دخلت في صدام حاد قد يحول بينها وبين دخولها بشكل متوازي ومتحد في الاستحقاقات الانتخابية المقبلة.

هذه الخلافات ممن شأنها أن تعجل بانشقاقات داخل الفيديرالية، مما سيجعل الأحزاب المشكل لها أن تنخرط في السباق الانتخابي منفردة دون أن تحافظ على تكتلها تحت لواء الفيديرالية.

وفي هذا السياق طلبت نبيلة منيب من زعماء كا من حزب الطليعة وحزب المؤتمر الوطني، بسحب الترخيص الذي وضعاه بوزارة الداخلية، في محاولة منها إقناع الزعيمين بالترشح والمحافظة على الكتلة والاتحاد، وخوض غمار الانتخابات التشريعية تحت اسم فيديرالية اليسار الديموقراطي.

هذا وقد تم رفض طلب نبيلة منيب الذي يقضي بسحب طلب الترخيص، حيث سيتم عقد اجتماع على مستوى حزب المؤتمر الوطني للحسم والبث في هذا الشأن، ويشار أن حزب الطليعة والمؤتمر الوطني قد يدخلان الاستحقاقات دون الحزب الاشتراكي الموحد.