alternative text

الإعلان عن إطلاق تظاهرة أيام الفيلم العربي بطنجة


الإعلان عن إطلاق تظاهرة أيام الفيلم العربي بطنجة

أعلنت هيئة مراكز السينما العربية، اليوم الخميس 04 أكتوبر بطنجة، عن إطلاق “أيام الفيلم العربي”، التي ستنعقد بالتزامن في الدول الأعضاء في الهيئة.
وأبرزت الهيئة، في بلاغ توصلت به وكالة المغرب العربي للأنباء اليوم الخميس، أن “أيام الفيلم العربي”، تشمل برمجة عرض فيلمين سينمائيين طويلين بالإضافة إلى فيلمين سينمائيين قصيرين لكل دولة عضو بالهيئة، بحيث يتم تسليط الضوء على أهم الإنتاجات لكل دولة مشاركة.
وأضاف المصدر نفسه أن البلدان الأعضاء في الهيئة اتفقت على تنظيم قوافل سينمائية على هامش أيام الفيلم العربي داخل مدن وقرى كل بلد منظم للتظاهرة حسب الإمكانيات المتاحة.
وتطرق اجتماع هيئة مراكز السينما العربية، الذي انعقد بدعوة من المركز السينمائي المغربي يوم فاتح أكتوبر بطنجة وذلك على هامش الدورة ال 16 لمهرجان الفيلم القصير المتوسطي، إلى دراسة مجموعة من القضايا المتعلقة باتخاذ إجراءات ملموسة خلال سنة 2019 لتوزيع الفيلم العربي والتشجيع على الإنتاج المشترك بين الدول العربية.
واستلهاما من مبادرة المركز السينمائي المغربي تنظيم “عرب فيلم” بمهرجان البندقية، تم الاتفاق أيضا على إطلاق “منصة الفيلم العربي”، من أجل تشجيع الإنتاج المشترك بين البلدان العربية، عبر اختيار مشاريع في مرحلة تطوير مقدمة من قبل طاقم إنتاجي مشترك بأكثر من دولة عربية، والعمل على مساعدة الأفلام المختارة على إعداد وتطوير ملفاتها الإنتاجية والفنية والمالية بمساعدة فريق من الخبراء في مختلف المجالات، والعمل على تشبيك وترويج الأفلام المختارة وذلك من خلال العمل على مشاركة هذه المشاريع في أسواق سينمائية عربية ودولية.
كما أوصى المشاركون بضرورة تعزيز العلاقات بين الخزانات السينمائية في البلدان أطراف المذكرة، وكخطوة أولية أعلن المركز السينمائي المغربي عن تحمله عملية ترميم ورقمنة فيلم عربي من إنتاج بلد منتم للهيئة، ولا يتوفر لديه مختبر تقني، وقد تم الاتفاق على اختيار فيلم فلسطيني في الدورة الأولى سنة 2019.
وخلص البلاغ إلى أن كافة البلدان الأعضاء أعربت خلال الاجتماع عن رغبتها في “النهوض بالسينما”، مشددا على أن “جميع الأطراف التزمت بالعمل على تفعيل النقط التي تم تداولها حسب الإمكانيات المتوفرة لدى كل مركز بالهيئة”.
ويدخل هذا اللقاء، الذي حضرته كل من شيراز العتيري الشريف، المديرة العامة للمركز الوطني للسينما والصورة تونس، ومايا دو فريج، رئيسة مؤسسة سينما لبنان، ونرجس النجار، مديرة الخزانة السينمائية المغربية، ومراد الشويحي، مدير المركز الوطني للسنيما والسمعي البصري الجزائر، ومهند يعقوبي ورشيد عبد الحميد، عن مؤسسة الفيلم الفلسطيني، ومحمد صارم الحق الفاسي الفهري، مدير المركز السينمائي المغربي، في إطار التشاور الدائم بين مسؤولي مراكز السينما العربية، بناء على مذكرة التفاهم التي تم توقيعها بتونس بتاريخ 11 يوليوز 2018 على هامش مهرجان منارات.

مقالات ذات صلة