الإعلام الروسي و تصريحات بنكيران عن سوريا


الإعلام الروسي و تصريحات بنكيران عن سوريا

كشف موقع “روسيا اليوم” أن التصريحات المثيرة التي صدرت عن رئيس الحكومة المغربية المكلف عبد الإله بنكيران ضد روسيا تسببت في أزمة دبلوماسية مع موسكو، فيما وصفت الرباط التصريحات ضمنيا بأنها “شخصية ومرتجلة”.

وقالت “روسيا اليوم” أن بيان لوزارة الخارجية المغربية أمس الإثنين 5 دجنبر، عقب استقبال وزير الخارجية والتعاون المغربي صلاح الدين مزوار السفير الروسي لدى الرباط فاليري فوروبييفن، أن : “السفير الروسي عبر، بهذه المناسبة، عن انشغال موسكو على إثر تصريحات إعلامية منسوبة لمسؤول حكومي مغربي كبير يتهم فيها روسيا بأنها مسؤولة عن تدمير سوريا”.

وأفاد البيان، الذي لم يذكر اسم بنكيران واكتفى بنسب التصريحات إلى مسؤول حكومي كبير، بأن وزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي أكد للسفير الروسي “التزام المملكة المغربية بالحفاظ على العلاقات القوية مع فيدرالية روسيا (الاتحاد الروسي)، والتي تعززت بالإعلان حول الشراكة الاستراتيجية المعمقة بين البلدين، المبرمة بمناسبة الزيارة الملكية لموسكو في مارس الماضي”.

وشددت الخارجية المغربية في بيانها على أن “المملكة المغربية تحترم دور وعمل فيدرالية روسيا بخصوص هذا الملف، كما هو الشأن بالنسبة لقضايا دولية أخرى”.

وذكر البيان أن مزوار نقل للسفير الروسي أن “المملكة المغربية، باعتبارها دولة مسؤولة وذات مصداقية على الساحة الدولية، تحدد مواقفها الديبلوماسية الرسمية على ضوء القيم والمبادئ والمصالح التي تحكم سياستها الخارجية. واتخاذ هذه المواقف الرسمية يأتي عقب تقييم عميق ومسلسل من التفاعل والتثبت بانخراط عدد من الفاعلين والمؤسسات. ولا يمكن لهذه المواقف، بالنظر لتعقدها وخطورتها، أن تكون محط ارتجال، أو أن تعبر عن وجهات نظر شخصية”.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons