الإعدام في طريقه لأرملة مرداس وعشيقها


الإعدام في طريقه لأرملة مرداس وعشيقها

قالت جريدة الصباح، الصادرة غدا الثلاثاء، إن “الشرطة القضائية، أحالت اليوم الاثنين، ثلاثة متهمين، على الوكيل العام للملك لدى استئنافية البيضاء، وهم على التوالي المتهم الرئيسي، هشام مشتري، نائب رئيس مقاطعة سباتة، وعشيقته أرملة البرلماني مرداس، إضافة إلى شقيقة المتهم”.

وأضافت الجريدة “أن المتهم الرابع مازال في حالة فرار، وأ تهم تكوين عصابة إجرامية والقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد واستعمال السلاح الناري، ملتصقة بصك اتهام الفاعلين الرئيسيين، إضافة إلى ظرف الليل، وهي تهم مشددة ترفع العقوبة إلى الإعدام”.

“من جهة ثانية، كشفت مصادر “الصباح” أن المتهمة أرملة مرداس، سارعت إلى تحويل ملكية عدد من العقارات والأملاك باسمها وباقي الورثة، إذ انتقلت الثلاثاء الماضي، إلى المحافظة العقارية بسطات، وسهرت بشكل شخصي على إيداع نسخة من الإراثة  في جميع الرسوم العقارية للأراضي والبنايات المسجلة باسم الضحية، ولم تكن تتوقع أن جريمتها ستفتضح بعد ثلاثة أيام من ذلك، لتعتقل إلى جانب عشيقها. وسابقت المتهمة الزمن لإعداد تركة وإراثة الضحية، إذ لم يمض على قتله سوى أيام قليلة، حتى حصلت على شهادة الوفاة وعمدت إلى إحضار العدول قصد تدوين لفيف عدلي لورثة الهالك، ثم الحصول على الرسم العدلي والانتقال بعد ذلك لوضع نسخ منه لدى المحافظة العقارية والمسح الطبوغرافي بسطات التي توجد بها ملفات الضحية”، تضيف الجريدة.

مقالات ذات صلة